معاوية يخشى أروى بنت الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ابنة عم رسول الله ص .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معاوية يخشى أروى بنت الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ابنة عم رسول الله ص .

مُساهمة  العشنزر في الخميس أغسطس 25, 2011 6:46 pm


معاوية يخشى أروى بنت الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ابنة عم رسول الله (ص ).

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا وهادينا محمد وآله الطيبين الطاهرين وأصحابة المتجبين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أروى بنت الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي
ابنة عم رسول الله صلى الله عليه وآله .

قال ابن سعد في الطبقات : اُمها تخزيه بنت قيس بن طريف بن عبد العزى
ابن عامر بن عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر .
تزوجها أبو وداعة بن صبرة بن سعيد بن سعد بن سهم ، فولدت له : المطلب
وأبا سفيان ، واُم جميل ، واُم حكيم والربعة بني أبي وداعة (1) .

وهي من ربات الفصاحة والبلاغة والشعر ، كانت أغلظ الوافدات على معاوية بن أبي سفيان
حيث أسمعته ومن معه كلاماً قارصاً .

قال ابن طيفور في بلاغات النساء : روى ابن عائشة ، عن حماد بن سلمة ، عن حميد الطويل
عن أنس بن مالك
قال : دخلت أورى بنت الحارث بن عبد الملطب على معاوية بن أبي سفيان
بالموسم وهي عجوز كبيرة ، فلما رآها قال : مرحباً بك يا عمة .

قالت : كيف أنت يا ابن أخي ؟
لقد كفرت بعد بالنعمة وأسأت لابن عمّك الصحبة
وتسميت بغير أسمك ، وأخذت غير حقك
بغير بلاء كان منك ولا من آبائك في الإسلام (2).
ولقد كفرتم بما جاء به محمد صلى الله عليه وآله ،
فأتعس الله منكم الجدود ، واصعر منكم الخدود (3) ، حتى ردّ الله الحق إلى أهله ، وكانت كلمة الله هي العليا
ونبينا محمد صلى الله عليه وآله هو المنصور على من ناواه ولو كره المشركون .
فكنا أهل البيت أعظم الناس في الدين حظاً ونصيباً وقدراً ، حتى قبض الله نبيه صلى الله عليه وآله مغفوراً ذنبه
مرفوعاً درجته ، شريفاً عند الله مرضياً ، فصرنا أهل البيت فيكم بمنزلة قوم موسى من آل فرعون ، يذبحون ابناءهم
ويستحيون نساءهم ، وصار ابن عم سيد المرسلين فيكم بعد نبينا بمنزلة هارون من موسى ، حيث يقول :
يابن اُم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني ، ولم يجتمع بعد رسول الله صلى الله عليه وآله لنا شمل
ولم يسهل لنا وعر ، وغايتنا الجنة وغايتكم النار .
قال عمرو العاص : أيتها العجوز الضالة أقصري من قولك ، وغضي من طرفك .
قالت : ومن أنت لا اُم لك ؟
قال : عمرو بن العاص .
قالت : يابن اللخناء النابغة (4) أتكلمني ؟ ! أربع على ضلعك (5) ، وأعن بشأن نفسك
فوالله ما أنت من قريش في اللباب من حسبها ، ولا كريم منصبها
ولقد إدعاك ستة من قريش كلهم يزعم أنه أبوك (6)
ولقد رأيت اُمك ايام منى بمكة مع كل عبد عاهر فأتم بهم فإنك بهم أشبه .
فقال مروان بن الحكم : أيتها العجوز الضالة ساخ بصرك
مع ذهاب عقلك فلا تجوز شهادتك .
قالت : يا بني أتتكلم ؟ ! فوالله لأنت إلى سفيان بن الحارث بن كلدة أشبه منك بالحكم
وإنك لشبهه في زرقة عينيك وحمرة شعرك
مع قصر قامته وظاهر دمامته ، ولقد رأيت الحكم ماد القامة ظاهر الامة وسبط الشعر
وما بينكما من قرابة إلا كقرابة الفرس الظامر من الأتان المقرب
فاسأل اُمك عما ذكرت لك فإنها تخبرك بشأن ابيك إن صدقت .

ثم التفتت إلى معاوية فقالت : والله ما عرضني لهؤلاء غيرك
وان اُمك هذه للقائلة يوم أحد في قتل حمزة رحمه الله :


نَحــنُ جَزَيْناكم بيــوم بـدر * والحرب يوم (7) الحرب ذات سعر

ما كان عن عتبة لي من صبـر * أبي وعمي وأخــي وصهــري

شفيت وحشي غليل صــدري * شفيت نفسي وقضــيت نــذري

فشكـر وحشي عليّ عمــري * حتى تغيب (Cool أعظمي في قبـري


فأجبتها :


يــا بنت رقـاعٍ عظيم الكفر * خزيت في بـدر وغيــر بــدر

صبحـك الله قبيل الفجــر * بالهاشميين الطوال الزهـــر

بكــل قطـاع حسام يفري * حمزة ليثي وعلي صقـــري

إذ رام شبيـب وأبوك غدري * أعطيتي وحشي ضمير الصدر

هتـك وحشـي حجاب الستر * ما للبغايا بعدها من فخـــر


فقال معاوية لمروان وعمرو : ويلكما أنتما عرضتماني لها واسمعتماني ما أكره .
ثم قال لها معاوية : عفا الله عما سلف ، يا خالة هات حاجتك .
قالت : مالي أليك حاجة ؛ وخرجت عنه .
فقال معاوية لأصحابه : والله لو كلمها من في المجلس جميعاً لأجابت كل واحد بغير ما تجيب به الآخر
وان نساء بني هاشم لأفصح من رجال غيرهم .

وبعث لها قبل رحيلها فأكرمها وعادت إلى المدينة .

وفي رواية قال لها معاوية : يا عمة أقصدي قصد حاجتك ودعي عنك اساطير النساء .
قالت : تأمر لي بألفي دينار ، وألفي دينار ، وألفي دينار .

قال : ما تصنعين يا عمة بألفي دينار ؟
قالت : أتشري بها عيناً خرارة في أرض خوراة (9)
تكون لولد الحارث بن عبد المطلب .
قال : نعم الموضع وضعتيها ، فما تصنعين بألفي دينار ؟
قالت : أزوج بها فتيان عبد المطلب من أكفائهم .
قال نعم الموضع وضعتيها ، فما تصنعين بألفي دينار ؟
قالت : أستعين بها على عسر المدينة وزيارة بيت الله الحرام .
قال : نعم الموضع وضعتيها ، هي لك نعم وكرامة .
ثم قال : أما والله لو كان علي ما أمر لك بها .

قالت : صدقت ، إن علياً أدى الأمانة ، وعمل بأمر الله وأخذ به .
وأنت ضيعت أمانتك ، وخنت الله في ماله
فأعطيت مال الله من لا يستحقه ، وقد فرض الله في كتابه الحقوق
لأهلها وبيّنها فلم تأخذ بها ، ودعانا إلى أخذ حقنا الذي فرض الله لنا
فشُغل بحربك عن وضع الاُمور مواضعها .
وما سألتك من مالك شيئاً فتمن به ، إنما سألتك من حقنا
ولا نرى أخذ شيء غير حقنا
أتذكر علياً فض الله فاك ، وأجهد بلاءك ثم علا بكاؤها وقالت :

ألا يا عين ويحــك اسعدينــا * ألا وابكـي أميــر المؤمنينــا

رُزينا خيــر من ركب المطايا * وفارسها ومـن ركب السفينــا

ومن لبس النعـــال أو احتذاها * ومن قرأ المثـانــي والمئينــا

إذا استقبلت وجه أبي حســـن * رأيت البـدر راع الناظــرينـا

ولا والله لا أنسى عليـــــاً * وحسن صلاتـه في الراكعينــا

أفي الشهر الحرام (10) فجمعتمونا * بخير النـاس طُــرا اجمعينـا


فأمر لها معاوية بستة آلاف دينار
وقال لها : يا عمة أنفقي هذه في ما تُحبين فإذا احتجتيني
فاكتبي إلى إبن أخيك يحسن صفدك (11) ومعونتك إن شاء الله .

ومن شعرها قالت ترثي أباها :

عينـي جودا بدمــع غير ممنون * إذ أنهما لا بدمع العيـن يشفينــي

إنــي نسيـت أبا أروى وذكرته * عن غيــر ما بغضة ولا هــون

ومال زال أبيـض مكراماً لاُسرته * رحب المحاسن في خصب وفي لين

من آل عبد منـافٍ إن مهلكــه * ولو بقيت رغوب الدهر يعصيــني

مـن الذين متـى ما تغش ناديهم * تلقى الحضارمة الشم العرانيـــن


روى ذلك أيضاً ابن عبد ربة ـ في العقد الفريد ـ
ضمن الوافدات على معاوية عن العباس بن بكار
قال : حدثني عبدالله بن سليمان المدني وأبو بكر الهذلي :
أن أروى بنت الحارث بن عبد الملطب دخلت على معاوية وهي عجوز
فلما رآها معاوية قال : مرحباً بك وأهلاً يا عمة . . .
وقال الزركلي في أعلامه : إنها توفيت حدود سنة خمسين هجرية (12) .


__________________________________________________

(1) الطبقات الكبرى 8 : 50 .
(2) في العقد الفريد : من غير دين كان منك ولا من آبائك ، ولا سابقة في الإسلام .
(3) في العقد الفريد : فأتعس منكم الجدود ، وأضرع منكم الخدود .
الجَدّ : الحظ والسعادة . لسان العرب 3 : 108 ( جدد )
أضرع : أذل . لسان العرب 8 : 221 ( ضرع ) .
(4) في العقد الفريد : النباغة .
قال الطريحي في مجمع البحرين 5 : 16 ( نبغ ) : نبغ الشيء ينبغ نبوغاً : أي ظهر . ومنه ( ابن النابغة ) لعمرو بن العاص لظهورها وشهرتها في البغي .
علماً بأن أسم اُم عمرو بن العاص هو النابغة من بني عنزة ، كما قاله ابن حجر في الإصابة 3 : 2 .
(5) أربع على ضلعك : أفعل بقدر ما تطيق ، ولا تحمل عليها أكثر مما تطيق . لسان العرب 8 : 244 « ضلع » .
(6) في العقد الفريد : فسألت اُمك عنهم ، فقالت : كلهم أتاني ، فانظروا أشبههم به فألحقوه ، فغلب عليك شبه العاص بن وائل فلحقت به .
(7) في العقد الفريد : بعد .
(Cool في العقد الفريد : ترم .
ورمت عظامه : وأرمّت : اذا بليت . لسان العرب 12 : 253 « رمم » .
(9) أرض خوارة : لينة سهلة . لسان العرب 4 : 262 « خور » .
والخرارة : عين الماء الجارية ، سميت خرارة لخرير مائها وهو صوته ، لسان العرب 4 : 234 « خرر » .
(10) هكذا ورد في المصدر ، والصحيح : شهر الصيام .
(11) الصفد : العطاء . الصحاح 2 : 498 « صفد » ، تاج العروس 2 : 400 « صفد » .
(12) انظري : الأربعين حديثاً لمنتجب الدين ، الحكاية العاشرة ص : 89 ، أعيان الشيعة 3 : 245 ، أعيان النساء : 24 ، أعلام النساء 1 : 29 ، الدر المنثور : 25 ، رياحين الشريعة 3 : 333 ، الأعلام للزركلي 1 : 290 ، بلاغات النساء : 27 ، الإصابة في تمييز الصحابة 4 : 227 ، الطبقات الكبرى لابن سعد 8 : 50 ، العقد الفريد 1 : 357 .


العشنزر

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 11/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حياك الله

مُساهمة  slayvr في الجمعة أغسطس 26, 2011 7:27 am

حياك الله يا اخي والله لقد كتبت فاجدت
في الحقيقه ان معاويه هو من اكبر الشرور التي ابتلى بها لاسلام وهو ابن زنى وقد قرات عن ذلك في عده مراجع

slayvr

المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 21/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أنا لا اقول الا الواقع

مُساهمة  العشنزر في الجمعة أغسطس 26, 2011 9:29 am

شكرا لك سلفر

العشنزر

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 11/08/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى